اخر الأخبار

الملوثات المحيطة بالمجتمع تدمر الأسرة

التربية الصحيحة سر النجاح 






تربية الأولاد الصحيحة تحتاج إلي عطف الأب وحنان الأم 



أصبحنا في زمان نعاني فيه في تربية أولادنا وفلذات أكبادنا وكيف نربيهم تربية صحيحة تفيد المجتمع ونري المجتمع ينضح بما فيه من فساد وملوثات سمعية وبصرية ولفظية أين نحن ؟ 


ماذا حدث لنا حتى أصبحنا لا نستطيع السيطرة الكاملة علي تربية أولادنا الصحيحة ؟ 


وكيف وصلنا لهذا الحال وما السبب في وصولنا لهذا ولماذا كلما نبني ونربي تربية سليمة لأولادنا نجد من يهدم أخلاقهم ويدمرونهم ويصبحون في خبر كان ؟



فهل كل ما نجده بالمجتمع من أعمال فنية تحث علي البلطجة والإرهاب والمخدرات والسلاح والخمر تعتبر أعمال هادفة ؟ 


أريد أحد من العقلاء يحدثني عن ما وصلنا إليه الآن ومصير الأجيال القادمة إن استمر الوضع علي ما هو عليه .



دعوني أوضح لكم التربية الصحيحة للأولاد حتى نحقق الأهداف المرجوة .


يحاول الآباء والأمهات على بناء الأخلاق الحميدة للأولاد , خلال سنواته الأولي من عمره ، وهذه الأخلاق لن تبنى عن طريق الأوامر والقوانين ، بل تتكون عند الولد ’ عندما يرى هذه الأخلاق متأصلة في الوالدين ، وفي هذا المقال سنتعرف على أهم الطرق الصحيحة لتربية الأولاد تربية صحيحة .


طرق تربية الأولاد الصحيحة :-


مبدأ التوازن 


يجب الاختلاط بين الحزم واللين معا ، أي تحقيق جانب التوازن في التعامل مع الإبن ، عندما يخطأ الولد أو البنت ’ يجب تعليمه بالخطأ ووضع الأسباب لعدم تكرار الخطأ مرة أخرى ، يلجأ بعض الآباء للعنف على أنه الحل الأمثل فى التعامل مع الأخطاء التي يرتكبها الإبن وذلك ليس الحل الأمثل في التعامل ؛ لأن ذلك يؤثر على تربية الإبن وثقته في نفسه ، ويوجد البعض الآخر الذي يتساهل في الأخطاء ، فذلك أيضا ليس الحل الأمثل ؛ لأنه يجعل الولد لا يحترم المبادئ والقوانين .


الاحترام المتبادل بين الوالدين :


مهما كانت الخلافات والمشاكل بين الوالدين ، يجب احترام كل منهما الآخر ، وعدم اللفظ بألفاظ جارحة ؛ لأن ذلك يؤثر على الأولاد وعلى إحساسهم بالامان .


ويجب علي الزوجين إن كانت بينهما مشاكل فلا يقدمون علي حلها أمام الأولاد بل يكون الحل إما داخل غرفة النوم أو غرفة مغلقة بعيدة عن أفراد الأسرة سواء كانوا أولاد أو بنات في مرحلة البلوغ أو المراهقة فذلك سيؤثر عليهم بالسلب , حتى لا يتأسس داخل عقل الأولاد كراهية الأب أو الأم إن حدث أمامه ذلك .


المكافأة عند النجاح 


يجب تقدير الإبن وتقدير نجاحاته ، وإعطاء المكافأة له تعبيرا عن هذا النجاح .


الحرية 


يجب إعطاء الأولاد بعض الحرية في إختيار الملابس و الأصدقاء و الهوايات ، فذلك يعزز من شخصيتهم 



الصداقة 


الصداقة بين الوالدين وأولادهم أمر مهم ، فهذه الصداقة تزرع الأمان عند الأسرة ، وتجعلها تلجأ دائما للطريق الصحيح ، وتمنع لجوء الأولاد إلى أشخاص آخرين .


هذه أهم الطرق لتربية الأولاد تربية سليمة ونستعرض الآن بعض النصائح التي تخص تربية الأولاد الصحيحة ، تربية الأسرة الصحيحة واجب علي الأب والأم وتبدأ من عمر ثلاثة أشهر ، كل ما كان الوقت مبكرا أصبح ذلك أفضل ، يجب الأبتعاد عن معاقبة الأولاد الجسدية أو اللفظية أو النفسية لأن ذلك يؤثر على شخصيتهم وعلى تقديره لذاته وثقته بنفسه ، سنعرض بعض الطرق لمعاقبة الأولاد على حسب العمر 



1- من عام إلى عامين : يفضل تصحيح تصرف الإبن بدلا من العقاب .


2- من عمر 3 سنين الى 7 سنين : الحرمان من الألعاب المفضلة لمدة زمنية محددة .


3- من 8 سنين إلى عشر سنوات : اللجوء إلى السرير مبكرا ، معظم الأولاد يكرهون النوم المبكر في هذا العمر .


4- من 9 سنوات إلي 12 سنة يتم المعاقبة للأولاد بعدم الخروج من المنزل سواء للفسحة أو التنزه أو زيارة الأماكن المفضلة له .





المال والبنون زينة الحياة الدنيا فلا يجب أن نقوم بعنف الأولاد 


هذه النقاط المذكورة أعلاه بناء علي آراء طبية في تربية الأولاد الصحيحة ولعلنا أمام جيل واعي وأكثر نضجا من الأجيال السابقة بل ونطلق علي الأبناء بأنهم مثل القرود لأنهم في قمة الذكاء فيجب مراعاة ذلك جيدا أثناء التربية الصحيحة فالإبن الآن أصبح أكثر ذكاء من الإبن منذ 20 عاما وهذا للعلم .


وفي نهاية مقالي أذكركم بتكريس أكثر جهد ووقت ممكن لتربية الاولاد لأنهم سيكونون هم رجال المستقبل وحماة الوطن وانتظروني في مقال جديد ومرحلة التعامل مع الابناء بعد سن المراهقة حتى نكون علي درجة وعي كافية للتعامل مع المراهقين دون أن نعاقبهم معاقبة تصبح أكبر مشكلة ويصعب حلها إلي اللقاء 

خالص تحياتي وأمنياتي لكم بدوام التوفيق .


تحياتي لكم بقضاء وقت ممتع .


بقلم / محمود أبو الســـــــــــــعود

ليست هناك تعليقات