اخر الأخبار

فيروس كورونا يقرر الرحيل


محمود أبو السعود يكتب : رسالة إلي طواغيت العالم


أحدث الإصابات لفيروس كورونا
فيروس كورونا يوعظ البشر فهل من مدكر
أحداث لا يجب السكون عنها : 


من خلال ما نمر به من أحداث أحببت أن أطرح عليكم موضوع في غاية الأهمية لعله يكون مرجع للجميع وهو علينا أن نؤمن جميعا بأن الوباء هو جند من جنود الله وما يعلم جنود ربك إلا هو وعلينا أن نأخذ بالأسباب ونتوخى الحذر كما أمرنا نبينا صل الله عليه وسلم .

وأحب أن أتحدث إليكم بلسان كورونا , أرجو أن تركزوا جيدا في هذه الرسالة لعلها تكون سببا في هداية البعض أو العودة إلي الله وطريق الإسلام والسير علي الصراط المستقيم .



كورونا يتحدث :


كورونا : يا معشر البشر إنني لم أُُُري بالعين المجردة ويخشاني العالم ولم يراني أحد ولكنى علي علم بأنكم تعرفونني جيدا جميعكم وسمعتم عني وهذا ليس بجديد عليكم وها أنا أحدثكم بنفسي وما أقوله للعالم أصبح مهم جدا لأن فيه الكثير من المعلومات التي لا يعرفها الجميع .



فيروس كورونا يعترف :


إنني لم أعرف حدود لأحد ولا أقوم بالتفرقة بين الناس فجميعكم عندي سواسية لا يشغلني إن كان منكم صغيرا أم كبيرا مريضا أم معافى لا تذهبوا عقولكم بعيدا عنى وتظنون بأنني ذو قلب قاسي ولا يوجد لدي مشاعر , ما أنا إلا جند مجند من الله سبحانه وتعالي وما يعلم جنود ربك إلا هو لقد أرسلني الله سبحانه وتعالي لأنفذ أوامره , فأنا الآن قد قمت بإيقاف التعذيب للمسلمين في الصين والهند وبورما واليمن وليبيا وسوريا والعراق وكافة البلاد وقد سعدت جدا بذلك , لقد أوقفت الهجمات الإسرائيلية علي قطاع غزة والمسجد الأقصى وفلسطين وأوقفت سفك دماء اليهود للعرب وبفضل الله كنت سببا في ذلك , وقد جعلت من الناس دول عملا بقوله تعالي وتلك الأيام نداولها بين الناس فجعلت الغني أصبح فقير والفقير أصبح غني وهذا من عدل الله سبحانه وتعالي بل وجعلت الجميع يتقن جيدا بأنهم ضعفاء أمام قدرة الله سبحانه وتعالي فحين أرسلني جندا لذلك وأنا أصغر من أن يقال عنى فيروس فما شأنكم إن أرسل عليكم سيل العرم كما أرسله علي مملكة سبأ التي لم تشكر ربها حين أتاها جنتان عن يمين وعن شمال , وما شأنكم إن أرسل عليكم حاصبا وصاعقة من السماء أو أرسل ريحا صرصرا عاتية كما أرسلها علي قوم عاد أجيبوني هل أدركتم جيدا بأنه لمن الملك اليوم هل علمتم بأن الله قادر علي كل شيء وكل هالك إلا وجهه سأذكر لكم آية كريمة من كتاب الله لعلها تذكركم بما نمر به الآن .

بسم الله الرحمن الرحيم

حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ ۚ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ صدق الله العظيم .

لقد ظن العالم أجمع والدول الأوروبية بأنهم قادرون علي صنع المعجزات ولم يؤمنوا بآيات الله حتى غضب الله عليهم وأرسلني جندا لهم لعلهم يرجعون .

لقد سعدت بإغلاق المسارح والملاهي الليلية والمقاهي والكباريهات ودور الفساد علي مستوي العالم وكل هذا بسببي , لقد سعدت بأننى جعلت الملحدون يشعرون ويتأكدون من وجود الله سبحانه وتعالي بل وجعلت العاصى يتوب إلي الله توبة نصوحة , وما حزنت من أجله هو إغلاق المساجد ولكن هذا درس قاسي لمن ينافقون وهم بداخل بيوت الله ويتعاملون بالرياء ويظنون بأنهم علي حق لقوله تعالي :

بسم الله الرحمن الرحيم

الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا صدق الله العظيم .


لا تلوموني بإغلاق المساجد بسببى فقد زاد النفاق والرياء داخل بيوت الله ولا أحد يتقي حرمة بيوت الله فإنني جند من جنود الله , فمن مات بهذا الوباء فهو من الشهداء ومن صار حي يرزق وصبر واحتسب ورضي بقضاء الله فله أجر الشهيد فلكم مني عبرة وموعظة ربما أكون سببا في محاسبة أنفسكم بعضكم البعض والكثير منكم قد ترك ذنوبه وعمل بتقصيره وبدء إصلاح نفسه وهذا خير له , لا تتعجبوا إلي فدوري مقصور علي إصلاحكم فأتمنى أن تكونوا اتعظتم بما حدث لكم ويكون درسا نافعا لكم لا قاسيا وأن تتوبوا قبل أن يقف إبليس اللعين يوم القيامة ويخطب فيكم أمام الله سبحانه وتعالي وهو يجلس علي منبر من الجحيم ويقول يا أيها الناس وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق مخاطبا أهل النار كما جاء في القرآن الكريم عندما قال الله سبحانه وتعالي : بسم الله الرحمن الرحيم .

وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم صدق الله العظيم .

يا أيها الناس توبوا إلي ربكم قبل أن يأتيكم بعذاب عظيم كما قال سيدنا موسي إلي بني إسرائيل إني أخاف عليكم عذاب يوم عظيم .

كورونا يخطب في الناس : 


أيها الناس لا يغرنكم ما أصابكم منى ولا تظنوا بأنني أقوي المخلوقات ولكنى أضعفهم وأقلهم ولكن عليكم أن تعرفوا جيدا أن ما حدث سببه هو ضعفكم وبعدكم عن الله وليس بقوتي فالقوي المتين هو الله سبحانه وتعالي فالعالم أصبح متعطل والجميع يجلسون في منازلهم خوفا من الانتشار فجميعكم يخشوني وأنا كائن ضعيف ولا تخشون الله وهو الحق أن تخشوه , فما شأنكم إن أمر الله سبحانه وتعالي الأرض أن تبتلعكم أو يأمر السماء أن تسقط عليكم كسفا أو تمطر عليكم حجارة من سجيل أو يخرج من تحت أرجلكم نارا أو من فوقكم وكيف الحال إن أمر البحار أن تغرقكم ويرسل عليكم سيل وفيضانات كما أرسلها علي قوم نوح وما أمن معه إلا قليلا فما شأنكم إن أرسل الله سبحانه وتعالي عليكم مليارات الفيروسات متعددة الجينات التي لا تبقي ولا تذر والتي تعتبر أشد مني أضعافا مضاعفة وهي أشد فتكا فكم أنا رحيم بكم فما شأنكم إن زلزلت الأرض زلزالها وأخرجت الأرض أثقالها وقال الإنسان ما لها يوميذ تحدث أخبارها بأن ربك أوحي لها , فكيف شأنكم يوم تري الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد .

أيها الناس في العالم أجمع في هذا الكون العظيم هل من متعظ لما يحدث ؟

هل من تائب عما فعله من ذنوب ومعاصي وسيئات وظلم ؟

إنكم جميعا يا معشر البشر ظالمين لأنفسكم كما قال الله سبحانه وتعالي وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون فيا أيها الظالم عود إلي رشدك وتب إلي الله توبة نصوحة عسي الله أن يكفر عنك سيئاتك ويغفر ذنوبك ويجعلك من التائبين .

هل من نادم عما فعل ؟

هل من تائب ؟

هل من مستغفر ؟

فيروس كورونا يعاتب الجميع : 


أيها الناس أن هنا بسبب كثرة ذنوبكم وعدم خوفكم من الله سبحانه وتعالي يا من تأكلون الربا أضعافا مضاعفة والله يقول لأكلي الربا فأذنوا بحرب من الله ورسوله يا من تظلمون بعضكم البعض وتقطعون أرحامكم والله يقول من وصل رحم وصله الله ومن قطع رحم قطعه الله يا من تعقون وتسيئون للوالدين والله يقول إما يبلغن عندك الكبر فلا تنهرهما ولا تقل لهما أوف وقل لهما قولا كريما يا من تشهدون بقول الزور ونسيتم قول حبيبنا محمد صل الله عليه وسلم من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه , أين أنتم ممن يقومون بشتائم إلهية وأنتم تأمرون بالفحشاء وتدعون إلي المنكر .

كورونا يعتذر : 


أعتذر لكم فإني أغير علي بيت الله الحرام فكيف لمسئولون أن يحولون بلد طاهر بلد النبي صل الله عليه وسلم إلي دخول المعازف والمسارح والملاهي الليلية والحفلات الغنائية التي نهي النبي صل الله عليه وسلم بها , لقد انتشر الزنا وأنتم تعتبرونه تجديد علاقات زوجية لقد ضاعت حقوق دينكم وأنتم تظنون بأنكم متحضرون ومتقدمون وتسبقون العالم وأنتم حقيقة ضل سعيكم في الحياة الدنيا , لا تلوموني علي مجيئكم فقد أنذركم ربكم كثيرا ولم تتوبوا مساجد الله كانت خالية والناس أصبحت عارية ولا أحد يعمل من اجل جنة قطوفها دانية وكلكم للحرام ذاهبين ولأكل أموال اليتامى أكلين ولظلم البشر فاعلين فلا تلموني إن الله أنذركم عذاب قريب , حاسبوا أنفسكم ولوموا أنفسكم فقد أقترب شهر رمضان المعظم شهر الرحمات والصوم المبارك ولكن للأسف لقد عودتم أنفسكم علي استغلاله أسوء استغلال فتضيعون صيام نهار رمضان بالمسلسلات والبرامج والأغاني التي تلهيكم عن ذكر الله وبدلا من الاعتكاف في المساجد أصبحتم تعتكفون امام الشاشات التليفزيونية والسهرات الترفيهية ونسيتم حقوق ربكم عليكم وحقوق أنفسكم عليكم وإن لبدنك عليك حق , فأصبحتم تائهين في الأرض فكثر الطلاق وأصبحت الخيانة الزوجية حق للزوجين ما لم يجد متعته مع الآخر وقد عزف الشباب عن إكمال نصف دينه ليتزوج بالحلال ويعفي نفسه عن المعاصي والشهوات كما قال الله تبارك وتعالي زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث , فأصبحتم في الفتن إلا ما رحم ربي والله يريد بكم اليسر ولا يريد بكم العسر وكما قال تعالي ولا تلقوا بأيديكم إلي التهلكة , أيها الناس لقد ملئ التراب والغبار مصاحفكم وأصبحت مساجدكم مهجورة وسنن نبيكم منسية وتتركون أبناءكم خلف الأبواب مع الفتن والتكنولوجيا التي أصبحت ناقوس خطر علي المجتمع فأنتم تكنزون المال وتلهثون ورائه وأولادكم غارقين في بحر الفتن .

كورونا يتمنى : 


كنت أتمنى أن لا أصيب إلا الطواغيت والظالمين والملحدين حتى يعلموا أن الله حق ولكن هذه حكمة الله البالغة التي قضاها فقد حطمت جبروت كافة الظالمين علي الأرض وحطمت أسلحتهم وجيوشهم وصناعتهم وأبراجهم وسياحتهم وأموالهم واقتصادهم فهم ينفقون المليارات للبحث عن أسرع علاج للقضاء عليا ولكنهم ما زالوا في ريب ولم أذهب بالعلاج ولوا أنفقوا كافة الأموال لديهم وأصبح بالأرض لا يوجد درهم واحد ولكني سأذهب عندما يأمر ربي بذلك , توبوا إلي الله واعملوا صالحا .

كورونا ينصح الجميع : 


نصيحة مني لكم جميعا أيها الظالمون والكافرون والملحدون والمغيبون والطغاة وأكلي أموال اليتامى والمجاهرين بالمعاصي أسرعوا وتوبوا إلي ربكم واختم لكم بكلام رب العزة .

فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا مالكم لا ترجون لله وقارا.

وفي نهاية مقالي هذا الذي أتمنى أن تأخذوا بما فيه من نصائح وعظة للجميع والذي وددت أن أشرحها لكم بشكل مبسط علي لسان وباء فيروس كورونا حتى يعلم الجميع بأنه وباء وجند من جنود الله وما يعلم جنود ربك إلا هو .

خالص تحياتى لكم وأتمنى لكم متابعة مفيدة ولقاء حصري ومتميز من خلال موقعي


بقلم / محمود أبو الســــــــــــعود 




ليست هناك تعليقات