اخر الأخبار

طلاب وطالبات الدراسات العليا بكلية الحقوق جامعة بنها يستغيثون


محمود أبو السعود يكتب : استغاثة إلي وزير التعليم العالي

امتحانات الدراسات العليا
وزير التعليم العالي يلقي بأولادنا في الجحيم 
أبدء بمقالي هذا بحديث النبي صل الله عليه وسلم كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ صدق رسول الله صل الله عليه وسلم .

إلي السيد الدكتور / خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي أبعث إليك من خلال مقالي هذا علي لسان أولادنا طلاب وطالبات الدراسات العليا بجامعة بنها وكافة الجامعات المصرية نرجو منك التكرم والنظر إلي هؤلاء الطلاب أولادنا وأولاد مصرنا الغالية بنظرة رضا وعطف تساهم في الحد من الظروف القاسية التي يشهدها العالم أجمع , ونحن نري كل يوم أعداد المصابين بفيروس كورونا تتزايد دون أي تحجيم سواء من منظمة الصحة العالمية أو وزارة الصحة والكل ينتظر رحمة الله سبحانه وتعالي وبناء علي ذلك فبالإشارة إلي قرار سيادتكم الحكيم باستبدال امتحانات الدراسات العليا بنظام الأبحاث للمواد حرصا علي أبناء مصرنا الحبيبة من الطلاب والطالبات في ظل انتشار فيروس كورونا ونحن نعاني والعالم أجمع بهذه الكارثة التي حلت علي العالم جميعا , وأرجو من معاليك النظر بعين الرحمة فمع وجود ارتفاع بأعداد الإصابات والذي كان لسيادتكم سبق التنبؤ به وأصبح الخطر محدقا يداهم أبناءنا وبناتنا الطلاب في هذه المرحلة الحرجة لاسيما في التجمعات الناتجة عن تفعيل قرار حضورهم للإمتحانات , فضلا علي إنها ستكون فرصة طيبة للاختبار الحقيقي لهؤلاء الطلاب والطالبات كباحثين للمواد الدراسية لذلك نرجو أن تأخذ بعين الاعتبار الالتماس المقدم من هؤلاء لكي يتم شمول كافة الأبناء الذين سيكونون هم جيل المستقبل الذي يحمي مصر في كافة المجالات والقطاعات المختلفة من طلاب الدراسات العليا باستبدال نظام الامتحانات الحالي إلي نظام الأبحاث للمواد الدراسية , ومن خلال دوري وواجبي في توصيل رسالة إلي الجهة المعنية فأحب أن أوضح لمعاليك بأن هذا المقال بمثابة طلب رسمي مقدم من هؤلاء لسيادتكم من أبناء طلاب وطالبات الدراسات العليا بكلية الحقوق فبعد التحية والسلام , فلا يخفي علي سيادتك ما تمر به البلاد من جائحة فيروس كورونا المستجد الذي انتشر بالعالم أجمع وشل حركة الاقتصاد وساهم في خسائر فادحة للعالم والتي ألمت بالعالم بأكمله وبمصرنا الحبيبة ولما كان معظم طلاب الدراسات العليا من مختلف محافظات مصر مما يصعب عليهم السفر والتنقل في وسائل النقل المختلفة ونظرا لأن ذلك يعرض الجميع للخطر الداهم علي صحتهم جميعا بل وصحة أسرهم وكذلك صعوبة أخذ الحيطة والحذر داخل لجان الامتحانات ونظرا لكثرة عدد الطلاب مما يترتب عليه كارثة لا يحمد عقباها ولما كان السيد رئيس جامعة طنطا قد تعرضت شقيقته للإصابة بذلك المرض ألا وهو فيروس كورونا مما ترتب عليه وفاتها وإصابة نجلها , وكذلك إصابة السيد صاحب الفضيلة نائب رئيس الجامعة بذلك الفيروس اللعين وترتب عليه عزله وعزل معالي السيد الدكتور رئيس الجامعة نظرا لمخالطته لمعالي النائب فإذا كان مع سيادتكم قد وصل الأمر إلي هذه الدرجة من الخطورة رغم وجود وقاية احترازية فكيف الحال مع أبنائكم من الطلبة القادمين من كافة ربوع مصر وحيث أن قيام الامتحانات سوف يعرضهم للضرر والإيذاء لنا ولأبنائنا وأسرهم وقد يحدث حالة من التفشي مرة آخري بسبب مخالطة الأهالي لأبنائهم من خطر العدوى وهو ما يؤدي إلي كارثة حقيقية نظرا لكبر سن أهالي الطلاب وضعف مناعتهم ومعاناتهم من الأمراض المزمنة المتعددة والتي أصبحت أمر أساسي بالنسبة للكثير منهم كأمراض الضغط والسكر والروماتيزم وغيرها من الأمراض المزمنة التي أصبحت عرضة للعدوى من فيروس كورونا ولما كنا نعلم غايتكم الأسمى والأساسية هي الحفاظ علي أبنائكم الطلاب لذلك أتوجه إلي معاليكم الموقر بالتكرم باستبدال الامتحانات بالبحوث للمواد الدراسية وخاصة هؤلاء الطلبة أولي بالبحوث من جميع ما قاموا بها حيث إنهم في مرحلة البحث العلمي والتي تعتبر أهم المراحل الدراسية وهي إحدى الوسائل الخاصة بالحصول علي درجة الماجستير .

وختاما : أتمنى من معاليك سيادة الوزير أن تنظر إليهم بعين الرحمة وتعتبرهم أولادك وهم طلاب وطالبات دراسات عليا كلية الحقوق بجامعة بنها وجميع الجامعات المختلفة بمصرنا الحبيبة .

حفظ الله مصر وسائر بلادنا العربية ورفع عنا الوباء والغلاء والبلاء إنه ولي ذلك والقادر عليه .

إلي اللقاء ومقال جديد من خلال موقعي





بقلم / محمود أبو الســـــعود

ليست هناك تعليقات