اخر الأخبار

داعش هشام عشماوي في قبضة الجيش المصري


هشام عشماوي في قبضة الأبطال المصرية  


مقتل النائب العام هشام بركات قائد إرهابي

داعش تولد إرهابيين جدد وتحتل العالم 

هل يحتل هشام عشماوي الإرهابي الملقب بعدة ألقاب مثل أبو شريف وبعض الأسماء الوهمية علي تريند رقم واحد وهل سيكون مصيره مثل مصير بعض الإرهابيين الاخرين دعونا نحلل الأمر كيف لضابط بالصاعقة المصرية داخل صفوف الجيش المصري إلي إرهابي وقائد لكبري الخالية الإرهابية علي مستوي مصر وليبيا ومتهم بعدة جرام في أكثر من قضية ومن أهمها مقتل النائب العام هشام بركات .
فهل تقوم الحكومة المصرية بمعاقبته بالإعدام مثلما فعلت مع الكثير من الإرهابيين أم تكتفي بإعتقاله فترة ما وهل الحكومة تسير علي الطريق الصحيح في مواجهة الإرهاب والتطرف أم أنها تفتعل الأزمات نحن أمام أخطر تكوين إرهابي بالعالم واعتقد بأن عزل المدعو مرسي من قبل كان من أهم الخطوات الإيجابية التي قام بها الجيش المصري ولكن هل ينتهي الإرهاب من مصر أم سيظل له فروع وجذور أينعت ويجب قطعها .

إن الإرهاب هو مرض يتفشي داخل المجتمعات وأسبابه كثيرة دعونا نتوقف عندها حتى يعلم الجميع أن بداخل كل بيت مصري أو أي مجتمع أخر إرهابي صغير ربما يكبر مستقبلا ويكون مثل هشام عشماوي وأبو بكر البغدادي ومن أهم الأسباب داعش؟

الجهل فعندما يتفشي الجهل ويكثر داخل المجتمعات يصبح من السهل الوصول إلي العقلية الإرهابية بل والتقرب منهم حتى يصبح الطفل شاب إرهابي يكره الجميع بداية من أسرته ثم أصدقائه ثم وطنه ويبدأ في خيانة وطنه مقابل بضع ملاليم ونحن لا ننكر أن الممول الرئيسي للإرهاب هما قطر وتركيا وأكثر دولة داعمة للإرهاب بل وتظهر الكراهية لمصر هي قطر داعش
الفقر من أهم الأسباب التي تجعل الشاب الذي يبحث عن فرصة عمل تحترم آداميته ولم يجدها داخل وطنه حينها تطوع له نفسه أن ينشق ويخون وطنه بل ويلجأ إلي الدول الداعمة للإرهاب مثلما فعل بعض الإعلاميين المتجردين من الوطنية والنخوة المصرية أمثال محمد ناصر وهشام عبد الله ومحمد شومان .
الظلم كثيرا منا يشعر بالظلم داخل المجتمع المصري بل ومن خلال التعامل مع أفراد الشرطة حينما يصبح المواطن ملطشة للجميع يقرر دون أي تفكير أن يلجأ إلي من يهتم به ويموله ويحفظ له حياة كريمة ظنا منه أنه ينجح في ذلك ولكن مادامت العين الساهرة حافظة لمصر سيقع يوما ما ويكون عبرة لمن يعتبر .
وما وصل إليه عشماوي حين أصبح أكبر قائد إرهابي استطاع أن يضع نفسه ضمن أخطر إرهابيين الوطن العربي وقام بالعديد من الأعمال الإرهابية فهنيئا لمصر بالقبض علي أخطر إرهابي مصري منشق ومرحبا به في قبضة الجيش المصري العظيم وإلي الجحيم أيها الوغد الإرهابي الذي لم يفهم دينه جيدا ولا حب الوطن. 
 داعش صناعة امريكية بتمويل قطري

بقلم / محمود أبو السعود  

ليست هناك تعليقات