اخر الأخبار

امثال وحكم شعبية جت الحزينة تفرح ملقتلهاش مطرح

جت الحزينة تفرح ملقتلهاش مطرح

كبار السن المعاشات نقابة المعاشات غادة والي

أصحاب المعاشات ينطبق عليهم  امثال وحكم شعبية

ظل أصحاب المعاشات ينتظروا الفرج القريب وهم يحلمون بالخمس علاوات التي نادي بها البدري فرغلي نقيب نقابة أصحاب المعاشات وظل يطرق الجبال وينحت في الصخر حتى استمعت له المحاكم وبدء يناقش المسئولين بحقوق أصحاب المعاشات وبعدما كان لا حياة لمن تنادي أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا بإعطائهم ما يرغبون به ففرح الجميع وظنوا انهم يحصلون علي ما كانوا يحلمون به منذ سنوات فبعضهم مات دون الحصول علي العلاوات امثال وحكم شعبية الخمس ولكن تفاجئوا بأن العلاوات الخمس لمن خرج علي المعاش بعد 2006 وهم قلة قليلة فماذا عن باقي أصحاب المعاشات الذين أفنوا حياتهم في العمل ولم يحصلوا علي حقوقهم كاملة برغم ما أعطوا للوطن من مجهود وعمل وصحة وكل شيء وفي النهاية يحصلون علي مائة وخمسون جنية نظير ما قاموا به في السنوات الماضية هيهات هيهات

لماذا كل هذا الكرم يا حكومة ...


ولم تصمت الحكومة ولكن كل يوم نجد أحد المسئولين يخرج علينا بكلماته الرنانة التي جعلنا وكأننا نري أصحاب المعاشات يتسولون حقوقهم المنهوبة فمن أحد المسئولين يقول أن الدولة تتحمل ثلاثة وثمانون مليار جنية لأصحاب المعاشات بسبب هذه العلاوات الخمس والزيادة السنوية التي أقرها السيسي وهي خمسة عشر بالمائة .

ومنهم من قال أن خزانة الدولة لا تتحمل عبء أصحاب المعاشات فإن كانت خزانة الدولة لا تتحمل عبء أصحاب المعاشات فأين أموالهم المنهوبة وهي أكثر من 600 مليار دخلت في عهد يوسف بطرس غالي ولم يكتب الله لها الخروج ؟

فهل ما قاسوه أصحاب المعاشات من تعب وغلاء وتحمل المسئولية والوقوف بجانب الوطن امثال وحكم شعبية هو نتيجة ما قاموا به هل هذا جزائهم اتمنى من الدولة أن تراعي ربنا في حقوقهم فمنهم من لم يجد قوت يومه ومنهم من لم يجد علاج له ومنهم من لم يجد مكان يآويه ومنهم من يأكل العيش حاف فلا تعتقدون أن المعاش يكفي كلا إنه مجرد نواه تسند الزير ....

نظرة عطف لكل أصحاب المعاشات هذا واجب علي الحكومة والمسئولين امثال وحكم شعبية وكما قال الرسول صل الله عليه وسلم ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) والدنيا فانية فيجب عليكم جميعا أن تقفوا بجانب أصحاب المعاشات لأنكم ستقفون أمام الله سبحانه وتعالي وتـُسألون عما كنتم تكنزون وعما كنتم تسرقون وتنهبون فلا ينفعكم مالآ ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم ...

ليست هناك تعليقات