اخر الأخبار

عادل امام هل أخطأ عندما تحدث عن التفشي




عادل امام يصرح تصريح من نار  


 

هل أخطأ الزعيم عادل امام عندما وصف الرقابة علي المصنفات الفنية ومراقبة المبدعين بالتفشي وهل كان جزاؤه ان يحرم من الموسم الرمضاني المنقضي
هل أخطأ الزعيم عادل امام عندما وصف الرقابة علي المصنفات الفنية ومراقبة المبدعين بالتفشي وهل كان جزاؤه ان يحرم من الموسم الرمضاني المنقضي وهل قانونا ان يتم فرض مراقبة علي المبدعين فكما قال الكثير ان المبدع وصي علي نفسه والمبدع رقيب علي نفسه فماذا أخطأ الزعيم وهو يؤكد علي ضرورة انهيار الفن المصري بسبب القوانين الغير ضرورية التي تنتهك حرية الابداع التي كفلها القانون والدستوري .


ان ما نمر به من تطوير في كافة المؤسسات المصرية وكذلك المجالات المختلفة هو مؤشر لنجاح الدولة المصرية في عصر الرئيس عبد الفتاح السيسي ولكن ما يتم تفعيله تجاه الفن عار تماما ويتسبب في انهيار الفن لذا صرح الزعيم عادل امام في حوار حاد جدا ضد كل من تسول له نفسه ان يفرض رقابة علي الابداع حتى يراقب ما يكتبون .


فهذه كارثة كبري لان المبدع رقيب ووصي علي نفسه ولا يحتاج وصي عليه ثم ان الجهة المنوط بها قانونا هى الهيئة العامة للرقابة علي المصنفات الفنية وبدورها القانوني فهى تقوم علي المتابعة ومراجعة النصوص وتسجيلها في الارشيف وتعديل ما يمكن تعديله بمعرفة الكاتب وليس لهم تدخل إطلاقا بأن يقوموا بأي تعديل ولكن واجبهم ان يخبروا الكاتب بالتعديلات المطلوبة حتى تكون علي القانون الدرامي والسينمائي للمحافظة علي العادات والتقاليد المصرية دون التعدي علي أي من العادات المصرية القديمة وكذلك من اهم المقومات التي نادى بها الزعيم عادل امام عدم الاقتراب من الفن لان الفن رسالة والفنان والكاتب والمخرج هم من يعلمون جيدا ما يقدمونه ولا يحتاجون لرقيب يوجههم للصح او الخطأ فأصبح هذا التصريح من التصريحات التي أغضبت رجال الدولة الموقرين أو المسئولين ولذلك خرجت علينا شائعات بأنه تم حرمان الزعيم من الموسم الرمضاني المنقضي بسبب تصريحه حول تفشي الدولة ضد الفن .
ولكن خرج علينا المنتج تامر مرسي وأكد انه سوف يقدم مسلسل فلانتينو للزعيم عادل امام لرمضان 2020 علي عدة قنوات فضائية يمتلكها وأكد مرسي انه جاري استكمال تصوير مسلسل فلانتينو للزعيم عادل امام والمؤكد بأن ما صرح به كان مجرد قرصة ودان للزعيم .
لان الزعيم لم يكمل التصوير بسبب هذا التصريح وليس عدم  الانتهاء من التصوير قبل الموسم الرمضاني المنقضي ولذلك يعلم الجميع بأن الفن لا ر قابة عليه وانما الكاتب هو رقيب علي نفسه ووصي علي نفسه ولا يحتاج لرقابة عليه وان ما يكتبه هو مجرد تعبيرا عن الواقع الذي بدوره ان يقدم كل ما هو جديد وكل ما هو يشغل المجتمع المصري ولذلك يؤكد ان الدور الرئيسي الذي يقوم علي اهمية المقومات القائمة علي الأدوار التي ينبغي عليهم ان يتقدموا بكافة الاجراءات التي تثير المجتمع وقد تتسبب في انهيار الفن المصري

وهل قانونا ان يتم فرض مراقبة علي المبدعين فكما قال الكثير ان المبدع وصي علي نفسه والمبدع رقيب علي نفسه فماذا أخطأ الزعيم وهو يؤكد علي ضرورة انهيار الفن المصري بسبب القوانين الغير ضرورية التي تنتهك حرية الابداع التي كفلها القانون والدستوري .

ان ما نمر به من تطوير في كافة المؤسسات المصرية وكذلك المجالات المختلفة هو مؤشر لنجاح الدولة المصرية في عصر الرئيس عبد الفتاح السيسي ولكن ما يتم تفعيله تجاه الفن عار تماما ويتسبب في انهيار الفن لذا صرح الزعيم عادل امام في حوار حاد جدا ضد كل من تسول له نفسه ان يفرض رقابة علي الابداع حتى يراقب ما يكتبون .
فهذه كارثة كبري لان المبدع رقيب ووصي علي نفسه ولا يحتاج وصي عليه ثم ان الجهة المنوط بها قانونا هى الهيئة العامة للرقابة علي المصنفات الفنية وبدورها القانوني فهى تقوم علي المتابعة ومراجعة النصوص وتسجيلها في الارشيف وتعديل ما يمكن تعديله بمعرفة الكاتب وليس لهم تدخل إطلاقا بأن يقوموا بأي تعديل ولكن واجبهم ان يخبروا الكاتب بالتعديلات المطلوبة حتى تكون علي القانون الدرامي والسينمائي للمحافظة علي العادات والتقاليد المصرية دون التعدي علي أي من العادات المصرية القديمة وكذلك من اهم المقومات التي نادى بها الزعيم عادل امام عدم الاقتراب من الفن لان الفن رسالة والفنان والكاتب والمخرج هم من يعلمون جيدا ما يقدمونه ولا يحتاجون لرقيب يوجههم للصح او الخطأ فأصبح هذا التصريح من التصريحات التي أغضبت رجال الدولة الموقرين أو المسئولين ولذلك خرجت علينا شائعات بأنه تم حرمان الزعيم من الموسم الرمضاني المنقضي بسبب تصريحه حول تفشي الدولة ضد الفن .
ولكن خرج علينا المنتج تامر مرسي وأكد انه سوف يقدم مسلسل فلانتينو للزعيم عادل امام لرمضان 2020 علي عدة قنوات فضائية يمتلكها وأكد مرسي انه جاري استكمال تصوير مسلسل فلانتينو للزعيم عادل امام والمؤكد بأن ما صرح به كان مجرد قرصة ودان للزعيم .
لان الزعيم لم يكمل التصوير بسبب هذا التصريح وليس عدم  الانتهاء من التصوير قبل الموسم الرمضاني المنقضي ولذلك يعلم الجميع بأن الفن لا ر قابة عليه وانما الكاتب هو رقيب علي نفسه ووصي علي نفسه ولا يحتاج لرقابة عليه وان ما يكتبه هو مجرد تعبيرا عن الواقع الذي بدوره ان يقدم كل ما هو جديد وكل ما هو يشغل المجتمع المصري ولذلك يؤكد ان الدور الرئيسي الذي يقوم علي اهمية المقومات القائمة علي الأدوار التي ينبغي عليهم ان يتقدموا بكافة الاجراءات التي تثير المجتمع وقد تتسبب في انهيار الفن المصري

بقلم / محمود أبو السعود

ليست هناك تعليقات