اخر الأخبار

ماتش منتخب مصر هزيمة بكل المقاييس





منتخب مصر يحتاج لإعادة التأهيل بدء من إتحاد كرة القدم







حالة من الحزن تسيطر علي شعب مصر بعد الخروج الهزلي للمنتخب المصري من دور ال16 بكأس الإمم الإفريقية وهذا إن دل فإنما يدل علي إتحاد كرة قدم فاشل بكل المعاني وهنا أتوقف عند هذا العنوان الصارخ الذي كاد أن يجعل كل من تسبب بخروج المنتخب المصري خلف التحقيقات التي تجريها النيابة العامة .


ماتش منتخب مصر

وأن ما نطمح إليه هو قضاء عاجل وتحقيقات عادلة حول المتسببين في هذه الهزيمة الفادحة والتي تعتبر من الأسباب الرئيسية لخلق ثورة عارمة بالشارع المصري وما نراه الآن داخل الإتحاد العام لكرة القدم ما هو إلا مافيا وهذا نداء الحال علي الأغنية الشهيرة لمحمد رمضان والتي كان عنوانها أنا مافيا مافيا مافيا مافيا .


ويبدوا أن ممارسة مافيا الاتحاد كانت ممنهجة علي العاملين سواء داخل الإتحاد أو خارجه كأمثال مجدى عبد الغني وشوبير وعلي رأسهما هاني أبو ريدة الذي سبق بالإستقالة فور خروج منتخب مصر من البطولة .


ماتش منتخب مصر

ولأن هذا شيء طبيعي ليثبتوا  للجميع أنهم أخطأوا وعادوا إلي صوابهم ولا بد من مسامحتهم وهذا ما يطمحون إليه ويطمعون به ولكن هيهات هيهات فإن شعب مصر والجمهور العظيم للمنتخب لن يرحم أبدا من يخطئ ومن يأتي علي حقه ويضيع تعبه فهذا هو شعب مصر فكيف يرحم رجال خانوا الأمانة وسرقوا أموال الشعب بل واقترفوا جرائم فادحة وسرقة ونهب وتزوير كل هذا بداخل الإتحاد المبجل فأين دور الرقابة الإدارية وأين المحاسبين وأين الرقباء علي الفاسدين ولماذا ننتظر عندما تقع المصيبة لكي نبدأ في محاسبة الفاسدين .


ماتش منتخب مصر

ومن خلال وجهة نظرى المتواضعة لماذا لم يبدأ الإتحاد والقائمين عليه باختيار مدرب مصري أصيل مثل حسن شحاتة ولماذا يلجأون دائما إلي الأجانب وسأجيب علي هذه النقطة وهي لأن الإتحاد إن اختار مدرب مصري لم يستطع أن يسرق أو ينهب لأن العيون ستكون عليه ولكنه عندما يختار مدرب أجنبي مثل هكتور كوبر أو خافيير أجيري فيمكنهم التلاعب بالعقود واختلاس الملايين دون أن يعي أحد بعملتهم الدنيئة .


رسالة إلي الحاكم العادل .


من كاتب مصري أصيل أبعث إليكم رسالتى وهي : إن مصر ستكون في خطر دائم ومستمر مادام الفساد ينهش في صلبها ويغتلس من مالها وينهب ثرواتها والشعب العليل يموت قهرا وجوعا ومرضا بسبب الإهمال المستمر تجاه كافة المؤسسات فدعونا نختلف أو نتفق أن مصر غنية جدا وبها خزائن الإرض كما أخبرنا الله تعالي علي لسان سيدنا يوسف عليه السلام عندما قال للملك إجعلني علي خزائن الإرض إني حفيظ عليم .


ماتش منتخب مصر

ولكن كل من يقول إن مصر فقيرة فهو كاذب لأن مصر هى الأمن والأمان وهي الخير الوفير وفيها كنوز الأرض وخيراتها كما أخبرنا الله جلا وعلا عندما قال لبني إسرائيل ان لكم فيها ماسألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة وقال لهم أيضا اهبطوا مصر وكلوا من بقالها وبصلها وعدسها وفومها وقال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين وبعد كل هذه الأدلة التي أنزلها لنا رب العزة تبارك وتعالي يخرج علينا من الرويبضة الذين لا يفقهون شيء ويفتي ويقول أن مصر كذا وكذا وكذا حاشا وكلا فمصر هبة النيل ولابد أن يتم رفع إسمها عاليا مخلدا في العالم لكي تكون مصر وتبقي مصر وتظل مصر إلي قيام الساعة مصر الحاضنة للعرب مصر الأمن والأمان مصر الحضارة ولن يسعني سنوات وسنوات لكي اكتب  عن مصر ولكن أقول للحاكم العادل إضرب بيدآ حديد ولا تخاف لومة لائم واتقي الله وعلي الله توكل وهو رب العرش العظيم .


ماتش منتخب مصر

وفي نهاية ماكتبت أقول لكل من تسول له نفسه أن يفسد في الأرض انظروا إلي ما خلفكم لتتذكروا ما هو آت فلديكم عبرة فاعتبروا ياأولوالألباب .

 


بقلم / محمود أبو السعود

ليست هناك تعليقات