اخر الأخبار

محمد صلاح وحزن المصريين


انكسار الفرحة داخل وجوه المصريين بسبب هزيمة مخزية




شيء  مؤسف  أن نكون أصحاب الأرض ونخرج بشكل مخزي .


محمد صلاح

من يدفع ثمن هزيمة منتخب مصر ومن السبب وراء ذلك الفساد الذي ملأ الساحة الكروية بعدما أصبح حلم الشعب المصري أن يفرحوا بعد الحزن الذي حال بينهم وبين بقائهم في مونديال روسيا 2018 وأصبح الجميع يتفائل باستعدادات مبشرة والجميع أدرك أن المسئولية الكبرى هي الحصول علي كأس الإمم الإفريقية وأطمئن الشعب المصري بعدما أرد الله عز وجل أن يجعل مصر هى التي تفوز بتنظيم كأس الإمم الإفريقية وأصبحت الحكومة تبذل قصارى جهدها لكي تخرج بشكل مشرف أمام العالم الإفريقي بل والعالم العربي والشرق الأوسط فقامت بحملات مكثفة حول الملاعب التي تم اختيارها لإجراء المباريات بين المنتخبات الإفريقية ولكن للأسف لا حياة لمن تنادي .


هل أخطأ الاتحاد الفني لكرة القدم المصرية عندما اختار خافيير أجيري المدرب المكسيكي الذي يبدوا عليه أنه لا يوجد بعقله كره قدم من الأصل وبالرغم من كوبر لوا قمنا بعمل مقارنة بين كوبر واجيري لنجد أن كوبر ظل صامدا بل وجعل المنتخب يتأهل لدور النهائي مع الكاميرون في كأس الإمم الماضي بل وصعد بالمنتخب أيضا لكأس العالم وهذا مجهود يشكر عليه وإن عدنا للوراء لوجدنا أن القيادة المصرية هى أفضل قيادة في هذه الحالة وخير دليل نجد بداية من عام 2006 وعام 2008 وعام 2010 قد حصلنا علي كأس الإمم الإفريقية ثلاثة مرات علي التوالي وهذا يرجع لمجهود القائد العظيم الكابتن حسن شحاتة لا سيما أن الجيل السابق كان جيلا صامدا ذو أخلاق عاليا كأمثال أبو تريكة والعميد أحمد حسن وبركات ومعوض ووائل جمعة والحضري والكثير من الأبطال ولكن للأسف لم يحالفهم الحظ أن يحظوا بفرصة دخولهم لكأس العالم ؟


من يدفع ثمن دموع المصريين .


محمد صلاح

من المخطئ حقا الذي يدفع بوردة ووليد سيلمان وترك نصف الملعب بعدما أخرج النني وعبد الله السعيد


هل المنتخب يحتاج إعادة تأهيل أم الاتحاد أم المدرب أم الجمهور أم الدولة ؟


لقد قامت الدولة المصرية بمجهود يذكره التاريخ سواء من ناحية التنظيم وحفل الافتتاح مرورا بتطبيق تذكرتي الذي قضي علي السوق السوداء لبيع التذاكر ناهيك عن الانتظام والالتزام بالمعايير الدولية تجاه الملاعب التي تم تطويرها بأحدث المعدات والأساليب التكنولوجية الحديثة مرورا بتنظيف الشوارع والعمارات المطلة علي الملاعب لنشر صورة مشرفة عن مصر تجاه الدول الإفريقية بل والعالم أجمع .


وأسفاه يا منتخب مصر لقد أخذلتمونا حقا لقد أخذلتمونا عندما خرجتم من الدور الأول في كأس العالم ثم أخذلتمونا عندما خرجتم من دور ال16 أمام منتخب لم يلعب أمامنا منذ أكثر من 9 سنوات وهذا للأسف المخزي فكيف نتخطي الصعاب أمام ساحل العاج والكاميرون وغانا ونيجيريا والجزائر والكثير من الدول الكبرى القوية ونقع فريسة أمام جنوب أفريقيا انا لن أقلل من مجهود أفريقيا حقا قاموا بأفضل مجهود ولعبوا مباراة تحسب لهم ويذكرها التاريخ ولكن التقاعس كان من منتخبنا وأسفاه .


ولن ألوم علي الشناوي فهو حارس من الدرجة الأولي وثاني أفضل حراس مرمي في مصر وقد تصدي للكثير من الكرات الخطيرة تجاه مرماه ولكن الشيء المخزي أن أغلب المدافعين تركوه وحيدا وذهبوا للهجوم وكأنهم يريدون الهجوم علي معركة اليرموك .


محمد صلاح

وفتحوا مجال وفرصة من ذهب للمنتخب الجنوب الإفريقي لكي ينفرد ولم يجد أمامه سوي شباك الشناوي ليقوم بفعلها ويحرز هدف الفوز علي المنتخب المصري صاحب الأرض .


ويا له من شيء محزن ومتخاذل حينما يضع الشعب المصري كل آماله علي فريق بلده وينتظر منهم أن يقدموا له كل ما يبذلون من مجهود لكي يفرحهم ويخرجهم من الأزمة الطاحنة التي يعانى منها الشعب المصري بسبب الاقتصاد الوطني وغلاء الأسعار ولكن ضربتين في الرأس توجع ارتفاع أسعار المواد البترولية وهزيمة منتخب مصر الأثنين يبدوا أنهم صدمة كبرى علي الشعب المصري .


وفور الهزيمة خرج علينا الكثير من رواد السوشيال ميديا وهم يسخرون من المنتخب وما فعله تجاه المصريين وأحزنهم بدلا من أن يفرحهم بالفوز ولكن من يدفع الثمن هم القائمين علي اتحاد كرة القدم الفاسدين الذين استعانوا بمدربين أجانب ويدفعون لهم الدولارت ولم يكلفوا خاطرهم أن يتم الاختيار من خيرة رجال مصر الشرفاء والأبطال كأمثال حسن شحاتة وغيره .


وفي النهاية أقول للمنتخب المصري لن يسامحكم الشعب علي ما أخذلتموه لن يرحمكم أبدا لأنكم أضعتم حلم تعبوا من أجله ووفروا لكم كل شيء حتى يرفعون من معنوياتكم مثل تطوير وتجديد الملاعب وأيضا الحجز الإلكتروني وحفل الإفتتاح الذي شاهده العالم والمؤسف أن نكون من أصحاب الأرض ونخرج بشكل مهين كهذا .


محمد صلاح

ولا يسعني إلا أن أقول حسبي الله ونعم الوكيل في الفاسدين .



 

بقلم / محمود أبو الســـــعود

ليست هناك تعليقات