موقع السيناريست محمود ابو السعود يرحب بكم

موقع السيناريست محمود ابو السعود يرحب بكم

اخر الأخبار

أصبحنا في زمن المسخ



أي الفريقين علي الحق

احمد فهمي يقاضي الدستور
يتم تكريمه بها ويتهمهم بالصحافة الصفراء لمجرد اختلافهم الرأي معه

حزنت كل الحزن عندما شاهدت الحملة التي أصبحت تريند أول بين الفنان أحمد فهمي وجريدة الدستور ولوا كنت من المحكمين بينهما لقلت بأنهم مخطئون فكيف لفنان اعتاد دائما علي هذه الجريدة منذ زمن بعيد واعتاد أن يتم تكريمه بمقرها وأغلب أخباره بها ويصفها بالصحافة الصفراء لمجرد إختلافهم معه في الرأي ولم يجاملوه ؟
وكيف لجريدة عريقة كما يقولون مثل الدستور أن تتحدث بغير مهنية لمجرد وضع عناوين تشد الانتباه وتجذب الناس فهل يصح أن يقال عن الفنانة المعتزلة شمس البرودى بأنها عاهرة متمكنة في أفلامها وأنها قضت يوما في بيت الدعارة هل هذا احترام للخصوصية ؟
ولماذا نسوا محاسن الموتى عندما ينشروا عن الفنان فاروق الفيشاوي عندما قالوا بأنه يحب الحشيش ويريد تقنينه بمصر ما هذا الوباء الذي حل علينا أين المهنية الصحفية من ذلك .

حقيقة خجلت مما رأت عيني والعنصرين مخطئون ولم أؤيد فكرة التضامن مع الفنان أحمد فهمي لأنه رفض حرية الرأي والدستور تقول بأنهم عبروا عن رأيهم بصراحة في مسلسل الواد سيد الشحات وأثنوا علي الفنان عبد الرحمن بمسرح مصر بأنه أنقذ الجانب الكوميدي للمسلسل بعدما كان مقبلا علي الانهيار وهذا رأي يجب أن يحترم .

أما من الجانب الإنساني والأخلاقي فألوم كل اللوم علي الدستور والعاملين بها والمسئولون عنها وأعلن حزني الشديد لما رأت عيناي من عناوين جذابة تزيد من الترافيك للموقع الخاص بهم ولكنه في الحقيقة يعتبر سب وقذف .

أقول لهم اتقوا الله فيما تنشرون ولا تشوهوا السلطة الرابعة وعودوا إلي رشدكم وكفي لعبا وعبثا بالبشر .
فحسبي الله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم .
فالصحافة من حق الجميع ولها حق علي الجميع ولكن ليس الحق أن تتدخل في الخصوصيات الخاصة بالفنانين فالحياة الخاصة هي خط أحمر وأعمالا قد مضي عليها الزمن خط أحمر لا يجوز التحدث فيها بهذا الشكل ونقلب المواجع علي أشخاص اعتزلوا الفن بسبب سبق صحفي أو الحصول علي تريند أول أو ترافيك عالي للموقع فكل هذه الأساليب الرخيصة سوف تودي بكم إلي الهلاك ..

فكلنا مخطئون لا استثني أحد وكلنا نعلم جيدا أن كل فنان أو فنانة إن طرقوا طريق الفن ووجدوا الصعوبات الكثيرة ولم يجدوا أمامهم سوي خيارين إما التنازل وإما الجلوس بالبيت لاختاروا التنازل حتى يثبتوا نجوميتهم ويصبحون كما نراهم الآن وأقرب دليل لكلامي موضوع مني فاروق وشيما الحاج وغيرهم من النجوم الذين آثروا الحياة الفنية بفنهم وأمتعونا بأعمالهم الفنية فلا يجوز لكم أن تصفوهم بالعهر أو الفساد فهذا كان خيارهم الوحيد ولكم في الأعمال والتاريخ عبرة .

احمد فهمي يهاجم الدستور
جريدة لديها إفلاس صحفي حينما تتحدث عن رموز الفن بهذا الأسلوب الرخيص
وأوجه لكم رسالة هل شاهدتم فيلم المذنبون للفنانة القديرة سهير رمزي فلماذا لم تهاجموها رغم إنها لم تعتزل وتهاجمون فنانة قديرة أمتعتنا بفنها الجميل وتصفونها بالوصف البذيء فهذا حقا لا يجوز ؟

وإن كنتم تريدون إختلاق فتنة فعليكم بنشر الغسيل المتسخ لكل أعمالنا الفنية أخبروني عن فيلم حين ميسرة ومشهد اغتصاب الفنانة سمية الخشاب أخبروني عن  الكثير والكثير فهل تحزنون عندما يتم وصفكم بالصحافة الصفراء فماذا عن ما تنشرون ؟
استقيموا يرحمكم الله ..

تحياتي لكم وأتمنى أن أكون خفيف عليكم فانتظروا القادم أقوي بإذن الله ...


بقلم / محمود أبو الســــــــــــــعود  

ليست هناك تعليقات

إعلان أول الموضوع

إعلان وسط الموضوع

إعلان آخر الموضوع