مساحة اعلانية..

اخر الأخبار

اختيار ليس في محله

إنه الرياء بعينه 

الموت المفاجئ
كيف لا يكون رياء والمسجد بأسم المرحوم أليس هذا أساس الرياء 

يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُواْ ۖ قُل لَّا تَمُنُّواْ عَلَىَّ إِسْلَٰمَكُم ۖ بَلِ ٱللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَىٰكُمْ لِلْإِيمَٰنِ إِن كُنتُمْ صَٰدِقِينَ .

هذا أكثر ما لفت إنتباهي وأثار غضبي وأدهشني مما رأيت .

أتعجب من الذين يرفضون الإفصاح عن مكان هذا المسجد حتى لا يتهموا بالرياء ويسمون المسجد بأسم الراحل هيثم أحمد زكي أليس هذا الرياء بعينه .حدثوني عن معرفتكم بالرياء والله إني أخشي عليكم من هذا الجهل الذي يحيط بكم والله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون .

إن كنتم تريدون أن تجعلوه صدقة جارية علي روح الراحل هيثم أحمد زكي كان لا بد أن تسموا المسجد بأسم من أسماء الله ولله الأسماء الحسني فأدعوه بها .هل عجزتم عن اختيار اسم من اسماء الله الحسني حتى تختاره اسم الراحل ليكون اسم المسجد ؟ وإن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا .

أرجو ممن قاموا بتشييد هذا المسجد أن يقوموا بتغييره حتى لا يدخلوا تحت بند الرياء .
اللهم نقي قلوبنا من الرياء وأعيننا من الخيانة وأنفسنا من الحقد والغل وألسنتنا من الكذب يا أرحم الراحمين 

بقلم / محمود أبو السعود 


ليست هناك تعليقات