اخر الأخبار

إدارة تحسين البيئة والتجميل تحتاج إلي تجميل

محمود أبو السعود يكتب : أيقظوا الضمائر 



إدارة تحسين البيئة تحتاج إلي تجميل قبل أن تكون واجهة للجميع 

سؤال يطرح نفسه

استهوتني هذه الصورة المعبرة التي يعجز اللسان عن التعبير , فكيف لإدارة تحسين وتجميل البيئة أن يكون شكلها بهذا المنظر المرعب والمؤسف الذي يعتبر واجهة للجميع فهل الموظفين عاجزين علي تجميل واجهة الإدارة أم أن الفساد الذي ينهش في المؤسسات الحكومية جعلهم يتركونها كما هي ولا يلتفتون إلي الواجهة العامة لها مادامت 

كروشهم مليئة بالمال الحرام 

من المسئولين عن هذا الفساد والشكل الغير حضاري , أرجو أن يتم فتح الملف ومعاقبة المتسببين من المسئولين المتقاعسين عن العمل وتأدية واجبهم الوطني تجاه مصرنا الحبيبة ومحاسبة كل من تسبب بظهور هذه الإدارة بهذا الشكل لتكون مادة ساخرة تمكن أعداء الوطن من السخرية الهيستريا علي قيادة مصر 

إن هذه الصورة أكثر ما أحزنتني هو لما وصلنا إليه الآن ولا يسعنى إلا أن أقول حسبي الله ونعم الوكيل عليه توكلت وهو رب العرش العظيم أسال الله العظيم البر التواب الرحيم أن يرحمنا مما نحن فيه ويعجل لنا بالخير إنه ولي ذلك والقادر عليه .

ولا يزال لساني يشعر بضيق عندما أجد الجميع يظهر الإيجابيات ببلده ونحن نظهر السلبيات فأين المسئولين عن ذلك الفساد الذي أصبح للركب , وأين الذين لديهم ذرة من ضمير لكي يراعون حق الله عليهم بل ويدخلون جيوبهم مال حلال بدلا من المال الحرام الذي تشبع به أجسادهم وكذلك الذين نسوا الله , أوجه لكل مسؤول سؤال مهم , هل توافق أن يكون واجهة منزلك بهذا الشكل ؟ 

من المؤسف أنه لا يوجد أي مسئول لديه الجرأة أن يجاوب والسبب بسيط جدا ومعروف لأن الذين امتلأت جيوبهم بالمال الحرام لا يشغلهم الشكل العام الذي يظهر به واجهة منزلهم وإن كدت أجزم بأن أي مسؤول لا بد وأن يكون لديه شالية أو فيلا بالتجمع أو قرية سياحية بأحد المدن الساحرة أو من الذين يضعون أموالهم في سويرسرا أو يستثمرونها خارج البلاد لكي يخلقون لأنفسهم أجواء هادئة تجعل مستقبلهم مستقر كما رأينا وشاهدنا بأم أعيننا فور قيام الدول بالثورات العربية , أيها المسئولين هل نسيتم حديث رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ؟ 

أيها المسؤولين هل نسيتم الوقوف أمام الله ليسئلكم عما كنتم تعملون ؟ 

أيها الراعي أين حق الرعية , أيها القائد أين حق الدولة أيها الأب أين حق الأبناء , نحن في مركب واحدة ونسير عكس الطيار وربما تأوي بنا الرياح لمكان سحيق فهل نحن جاهزون لما نقبل عليه مستقبلا ’ أرجوكم عودوا إلي رشدكم أيقظوا ضمائركم لا تدعوا الوطن يضيع بين أيديكم بسبب الفساد الذي عم البلاد وملأ جيوبكم من المال الحرام فلن يسامحكم الشعب الذي اقترفتم حقه ولن يرحمكم الله مادمتم مذنبون 

توبوا إلي ربكم واعملوا صالحا 


مع تحياتى / محمود أبو السعود