اخر الأخبار

هانى شاكر يفرح المتضررين


محمود أبو السعود يكتب : الرجال وقت الأزمات

نقابة الموسيقيين تبدأ بالخير
الفنان هاني شاكر مثال مشرف للجميع 
الرجال مواقف 

عندما نجد المواقف التي تمر بها البلاد نظن بأنه لا يوجد من يساعدنا ويخرجنا من مأزق كورونا وحين نجد الرجال حقا نظن بأن الدنيا ما زالت بخير , هكذا بدأ النقيب والفنان والإنسان هاني شاكر الذي أشكره وأحييه من أعماق قلبي بالدور المجتمعي الإيجابي الذي قام به لمساعدة المتضررين من العاملين غير المنتظمين من أبناء نقابة الموسيقيين وقرر بصرف معاش وقتي بسبب الظروف الحالية التى تمر بالبلاد بسبب انتشار فيروس كورونا , ولأن هذا الوقت هو من أهم الأوقات التي يتم فيها اتخاذ قرارات مصيرية قد يغفل عنها الكثير ممن يعشقون الظهور إعلاميا فقط دون أن يقوموا بواجبهم الوطني والاجتماعي والإنساني , وقد لفت انتباهي الموضوع المنتشر حاليا بالسوشيال ميديا وهو شيء إيجابي والذي بدء من خلال التحدي بين النجوم فكل نجم يقوم بالتحدي أمام نجم أخر لمساعدة عدد من الأسر الفقيرة أو من المتضررين من السيول والأمطار أو الذين لا يجدون قوت يومهم فتحية إجلال وتقدير لهؤلاء النجوم الذين استطاعوا تخفيف العبء عن كاهل المواطن البسيط , ودعونا نتساءل ماذا يجب علي الدولة فعله وما الواجب علي رجال الأعمال , فعندما تطرقت إلي عدة صحف أجنبية ومواقع عالمية وجدت كافة رجال الأعمال الأوروبيين يتبرعون بملايين الدولارات من أجل الدفاع عن بلادهم بسبب تفشي وباء كورونا والجميع يحاربون ويواجهونه بكل الأسلحة سواء بحظر التجول أو تعقيم الشوارع أو زيادة الدعم الموجه للمواطنين , فهل نستيقظ علي خبر عاجل يفيد بأن الحكومة سوف تدفع عن المواطنين الذين يتحملون مع الدولة محاربة فيروس كورونا وبطريقة مبهجة وإيجابية يسمحون لنا بالعفو عن دفع اشتراكات الإنترنت أو الكهرباء أو المياه أو الغاز أو غيرها من الواجبات المستحقة , وأوجه رسالة إلي أصحاب العقارات وكذلك أصحاب المحلات أن يعفوا المستأجرين من دفع الإيجار ولأن مصر تمر بأسوأ حالتها بسبب انتشار وتفشي كورونا ببعض المحافظات , فالمصريون معروفون بمعدنهم الأصيل فحين بدأت حالة المطر والسيول بالمحافظات وجدت أبطال حقا يقومون بمساعدة السيارات المتعثرة أثناء المطر فالرجال يعرفون وقت الشدة , فليس كل من كتب في بطاقته ذكر يبدوا أنه رجل ولكن كل رجل بالتأكيد ذكر , فتحية إجلال وتقدير لكل من تقدم بموقف إنساني سواء بالتبرع بمال أو بأدوات تعقيم أو بالتكفل بأسر فقيرة أو بالتطوع في تعقيم المساجد أو توزيع الكمامات والكحول علي المواطنين فأعتز بكوني مصريا لما شاهدته من نماذج إيجابية مشرفة يحكي عنها العالم أجمع .

الأحداث الجارية أظهرت معادن الناس 

وفي ظل الأحداث الجارية ألقي باللوم علي الفنان محمد رمضان الذي ظهر بقناع من ذهب وخرج يطل به علينا وكأنه يريد أن يخبرنا بأنه لا أحد فوق القمة ونسي أن هناك حمار ساعدته الظروف لكي يكون أعلي قمة الجبل فالنجاح لا يقاس بمن صعد القمة أولا ولكن النجاح يقاس بالأعمال المشرفة والمواقف الإيجابية , فحينما رأيت كل النجوم يتهافتون علي التحدي بالتبرع للأسر الفقيرة وأعمال الخير , وجدت الفنان محمد رمضان يتهافت هو الأخر علي الظهور بكليب يمدح به والدته .
وحقيقة لا يسعني إلا أن أقول حسبي الله ونعم الوكيل .

الرجال وقت الأزمات هذه ليس كلمة إنما هي فعل يتميز به كل رجل مصري شريف يعرف جيدا ما له وما عليه نعم هم الرجال وكما قال الله سبحانه وتعالي رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وكما قال جلا وعلا أيضا رجال صدقوا ما عاهدوا الله .

كلام بدون فعل 

أما ما نراهم يرسلون الكلمات دون فعل فهم ليسو رجال فليس كل ذكر رجل ولكن كل رجل ذكر .
وفي نهاية مقالي أوجه التحية والشكر والتقدير لكل من وضع الوطن والشعب المصري العظيم نصب عينيه وجعل نفسه مسئولا عن الفقراء والمحتاجين وقدم المساعدة للجميع دون انتظار أي مقابل ودون أي رياء لهم مني كل التحية والتقدير .

الأزمة الحالية اختبار من الله 

نحن نمر بأزمة عالمية فالوباء من الله والخير من الله وكل شيء من عند الله فهو خير فعلينا أن نحسن حياتنا حتى يحسن الله آخرتنا ولا نتبع خطوات الشيطان .

وأخيرا وليس بأخير أتمني لمصر وشعبها كل الحب والخير والخروج من هذه الأزمة التي أظهرت لنا معادن الناس وبينت لنا الخير من الشر والجيد من الغير جيد فشكرا للظروف التي عرفتنا كل شيء .

أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه وأتمنى متابعتكم وأسال الله أن يجعلني دائما عند حسن ظنكم جميعا , خالص تحياتى لكم وإلي اللقاء وموضوع جديد من خلال موقعي الذي أتشرف دائما أن يكون في خدمتكم .



بقلم / محمود أبو الســــــــــعود