اخر الأخبار

رامز جلال يدق مسمار نعشه بيده

محمود أبو السعود يكتب : رامز مجنون رسمي

رامز جلال يرعب الجميع
ماذا يريد رامز جلال 
عندما نسمع اسم رامز يأتي إلي ذهننا إنه الفنان رامز جلال وندرك جيدا أن ما يقوم به هو برنامج مقالب , وربما ذلك يأتي بسبب عدم إلقاء الضوء عليه من خلال السينمات أو ربما رسوبه في الدراما أو المسرح واتجاهه نحو هذه البرامج التي يراها البعض مبالغة شديدة وقد تكون أموال طائلة لإضحاك الجمهور ولكن الحقيقة قد تكون إنذار لكارثة قادمة للمجتمع العربي , وقد تساءلت يوما ما الذي يحدث هل الضيف علي علم بذلك المقلب ويوهمونا بأن هذا المقلب هو أقرب إلي الحقيقة وأبعد ما يكون للتمثيل أم علينا أن نغيب عقولنا وندرك بأنه ليس تمثيل لكي نصدق ما نراه , وإن كان هذا أو ذاك فكيف لضيف يوافق علي الاستهزاء من خلال الشاشات لإضحاك الجميع هل ذلك بسبب ظرف الأموال ؟ 

إن كافة البرامج أو سلسلة البرامج التي قام بها الفنان رامز جلال قد تعطينا إنذار لناقوس الخطر لأن حكم الإنسان علي الإنسان هو من أصعب الأمور وعندما نشاهد ذلك بأم أعيننا أو أطفالنا أو زوجاتنا قد يظن البعض بأنه من الممكن تقليد مثل هذه الأفعال وهو أن يقوم بربط شخص أو تسليط عليه بعض الحيوانات أو الحشرات أو أي من هذه الأمور التي قد يتوقف أمامها الإنسان لان ذلك يتسبب في نفور لدي البعض , ومن خلال برنامج رامز مجنون رسمي أنا أرفع القبعة وأحيي فريق الديكور الذي قام بهذا المجهود العملاق ولكن دعوني اتساءل كم كلف هذا البرنامج وكم ميزانية هذه الديكورات وكم قبض هؤلاء الضيوف وبكم اشترت القناة الموقرة هذا البرنامج ولعلنا أمام قضية رأي عام قد تشغل بالنا منذ سنوات لأن ما نراه دوما هو استعانة الفنان رامز جلال بفريق عمل أجانب سواء مهندسي الديكور أو الاخراج أو صانعي الخدع البصرية أو مروضي الوحوش المفترسة أو الحشرات المرعبة وخلافه , فعندما نتحدث عن ديكور برنامج رامز مجنون رسمي نجد أن أول شيء هو استقبال الضيف وتأتي له فتاة خاصة بالميكاب ارتست ثم تصطحب الضيف إلي كرسي يشبه كرسي الاعتراف ويتم تقييده بشكل محكم تجعله تحت تأثير الفنان رامز جلال ويرضخ لكل أوامره وطلباته فكما شاهدنا بالحلقة الأولي الفنانة غادة عادل وهى تصطنع البكاء وتفعل ما يطلبه منها الفنان رامز جلال , وبعدها كان الفنان علي معلول والذي كان يقول ما يطلب منه لأنه راضخ إلي الفنان رامز جلال لأنه تحت قيادته وتأثيره وكذلك الفنانة ياسمين صبري فجميع الضيوف يرضخون إلي الفنان رامز جلال وهذا أمر طبيعي لأنهم كلهم تحت تأثير سواء كان هذا التأثير ربطهم أو وضعهم داخل صندوق زجاج مليء بالماء أو الحشرات أو بكرسي يطير بالهواء بالتحكم عن بعد , كل هذه الأساليب تجعل أساطير العالم تحت تأثير الطرف الآخر .

ولكن هل هذا صحيح أن ما يتم أمام أعيننا حقيقة أم خيال ولوا افترضنا إنه حقيقة فهل يجوز للإنسان أن يقلل من كرامته تجاه حفنة من الأموال ولوا أن هذا خيال فكيف لفنان ذو شهرة ومعروف ووجهه مألوف للجميع كيف يقلل من نفسه ويعطي الفرصة لفنان يعشق اضحاك الناس من أجل مصلحته الشخصية أولا وذلك علي حساب الضيف .

وأنا أري من وجهة نظري المتواضعة مع احترامي للقائمين علي هذا البرنامج إن ما يحدث من هذه الأفكار الخاصة بالمقالب التي تقلل من الضيوف ما هو إلا هراء .

وسؤال يدور في خيالي إلي الفنان رامز جلال , ماذا لوا قدمت برنامج فني مكتمل الأركان الفنية ويكون هادف أو به مسابقات أو تحدي أو أي أشياء من هذا القبيل مثل ما قام الكثير من النجوم وعلي رأسهم الفنان أحمد السقا الذي أرفع له القبعة علي فنه المحترم والهادف ؟

هل تفتقر إلي الإبداع ؟

أم إنك تستسهل الأمور وتظل في مستنقع المقالب ولا تريد أن تخرج من هذه الدائرة .

أتمنى أن تغير من نفسك أولا ولا تظل في دائرة قد يئس الناس منها بل وأصبحوا يشمئزوا منها ولا يغرنك بمن حولك الذين يرحبون بما تقوم به ربما ينافقوك دون أن تعلم وعليك الاهتمام جيدا بمن هم بعيدون كل البعد عن دائرة معارفك أو أهلك لأن الغريب لن يجاملك واحذر أن تشعل نار الشهرة فتحترق بها كما حدث مع الكثير .

وختاما أكن لك ولكل فريق العمل الاحترام والتقدير لأن ما تبذلونه من جهد يستحق رفع القبعة ولكن ماذا لوا بذل هذا الجهد في عمل هادف ؟

وفي نهاية مقالي أتمنى لكم عاما خاليا من الأوجاع وأسال الله أن يرفع عنا البلاء والوباء والغلاء إنه ولي ذلك والقادر عليه .

خالص تحياتى لكم ودمتم في رعاية الله .


بقلم / محمود أبو الســــــــــــعود

ليست هناك تعليقات