اخر الأخبار

لبنان تحت الميكرسكوب


محمود أبو السعود يكتب : لبنان في القلب

مظاهرات لبنان
من السبب في حريق لبنان 

ما حدث بالأمس من انفجار أدي إلي خسائر فادحة في لبنان الشقيق ما هو إلا ترتيب ممنهج لوقوع لبنان العربية تحت قيادة التدخل الأمريكي أو ما يسمي بحلف الناتو أو المستعمر العدواني لكي يجعلون لبنان فريسة تخضع لمطالبهم بل وما حدث في الآونة الأخيرة من غلاء أسعار وجرائم قتل وزيادة نسب البطالة ليس بالصدفة أو بمحض الدولة ولكن من أيادي خفية تعبث بالوطن من الداخل والخارج .

فهل نترك لبنان العشق تسلب حقوقها ونحن نشاهد ما يحدث ؟

عار علينا أن نقف مكان المتفرج دون أن نحرك ساكنا فالعار كل العار علي أمة تخاذلت في استرداد حقوقها من العدو بل وأصبحنا نصافحهم ونفتح معهم الصفقات والمشاريع وكأنهم أحبابنا وليسو أعدائنا , فسيظل الوطن العربي دائما وأبدا فريسة للغرب ماداموا يعتقدون بأننا ضعفاء وعبيد الدولار فأصبحوا يتحكمون فينا مثلما فعلوا في العراق الشقيق الذي أصبح ينزف دما ولا حياة لمن تنادي وفعلوا في ليبيا العربية والدولة الشقيق لنا جميعا فحاولوا بكافة الطرق بعدما انقضوا علي شرعية الراحل معمر القذافى وصار الأمر أسوء مما كان فليبيا الآن تعاني من وجود المرتزقة الذين يمارسون البلطجة علي الشعب الليبي ويسرقون ثرواته بمساعدة أعداء الوطن مثل تركيا وقطر وغيرهما , نحن ينطبق علينا هذه المقولة ( يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ) لماذا لأن العرب لم يتحدوا ولم يتكاتفوا بل يضعون أيديهم مع العدو من أجل مصالحهم الشخصية فأصبح الغرب ينظرون إلينا نظرة عطف وفي داخلهم كره وحقد للوطن العربي والسبب هو نحن الذين قدمنا لهم أنفسنا علي طبق من ذهب ورضخنا لكل ما يطمعون إليه وبالفعل وصلوا إليه ولكننا الآن نعيب زماننا والعيب فينا .


إلي متى نظل صامتين والعالم العربي يحترق من حولنا حتى القدس عندما أعلنها رئيس أمريكا عاصمة إسرائيل لم يتحرك الوطن العربي لرفض هذا القرار الفاسد بل كل ما فعلناه خرجنا نصوت ونولول عبر مواقع التواصل الاجتماعي ونندد بما حدث ونصرخ صراخا مداويا عبر السوشيال ميديا وكأننا ننتصر من خلالها .


من خلال مقالي هذا أرجو من الدول العربية التكاتف والوقوف بجانب لبنان الشقيق أتمنى أن نكون أمة واحدة وخير أمة أخرجت للناس ندافع عن أرضنا وعرضنا ولا تغرينا الدولارات أو المصالح الصهيونية فلا مصالح مع أعدائنا فبسبب تفككنا أعطينا الفرصة لتركيا لكي تتطمع في الدخول لنهب ثروات ليبيا بمساعدة السراج ولم يصمت فحسب بل زادت أطماعه لسرقة ونهب خيرات البحر المتوسط الذي هو ملك لمصر واليونان وقبرص , وأعطينا الفرصة لقطر أن تحارب وتدفع ملايين الدولارات لكي تدمر الوطن العربي والدول التي هي أكبر منها لأنها تريد أن تكون علي القمة , وبسبب التفكك العربي أصبحنا فريسة للعدو ومازالت أمامنا التحديات الكبرى التي إن غفلنا عنها سنكون في خبر كان مثلما أصبحت لبنان اليوم محترقة بأيادي خفية عابثة بخيرات الوطن فلم نقف مكتوفي الأيدي بل سندافع عن كل شبر في الوطن العربي فمصر أم الدنيا التي ظلت ومازالت تدافع عن الحق رغم كيد الكائدين ورغم حقد الحاقدين ورغم أنف الحاسدين إنها مصر وستكون مصر علي القمة بإذن الله , أسال الله أن يظهر الحق وينصر لبنان شعبا وجيشا ووطنا وسائر الدول العربية وإن غدا لناظره لقريب وسنعرف من الجاني ومن المجني عليه فالحق سيظهر ولوا بعد حين والباطل سيزهق حتما ولا بد يوما ما فدعونا ننظر وننتظر وننصر إخواننا العرب بكل مكان ولنكن أمة واحدة خير أمة أخرجت للناس ونتكاتف ونكون يدا واحدا لكي ننتصر علي الأعداء في كل مكان .


بقلم / محمود أبو الســــــــــعود