اخر الأخبار

رسول الله في السماء كالسحاب فلا يضر السحاب نبح الكلاب

محمود أبو السعود يكتب : وإنك لعلي خلق عظيم

 


إلا رسول الله صل الله عليه وسلم , والسؤال هنا ماذا فعل النبي صل الله عليه وسلم حتى يكيدون له كيدا بالإساءة ؟

إن الجاهلون الذين يكيدون للإسلام كيدا ويسبون ويشتمون في رمز العطاء والمعطاء ورمز الرحمة والإنسانية فهو نور الهدي ومصباح الدجى هو الذي أنار الكون بقدومه وهانحن نحتفل كل عام بمولده صلوا عليه وسلموا تسليما .

إن رسول الله صل الله عليه وسلم في السماء كالسحاب فلا يضر السحاب نبح الكلاب فماذا علي دول الغرب فعله مادمنا نعلم جيدا بأن رسولنا هو شفيع الإسلام ؟

والله الذي لا اله إلا هو إن الذين يسبون ويهينون ويشتمون في الإسلام سيندمون أشد الندم ولكم في رئيس الدنمارك آية لعلكم تتذكرون .

إنه نبي الرحمة فكيف لبشر أن يسيء إليه فنحن مازلنا نتعلم منه إدارة الحياة فهو من علمنا العطف علي اليتيم واحترام الكبير وأوصانا بالنساء خيرا كما أوصانا بالأقباط خيرا إنه رسولنا الكريم فداك أبي وأمي وروحي يا رسول الله .

فكيف لبشر بدون تعاليم الإسلام أن يعطي لنفسه الحق بالاستهزاء ورب العزة يقول إن كفيناك المستهزئين , والله يعلم وانتم لا تعلمون .

فنحن أمام حرب شرسة ضد الإسلام سواء كانت حرب داخليا أم خارجيا وعلينا نحن معشر المسلمين في كل بقاع الأرض أن ننصر نبينا محمد صل الله عليه وسلم فكما اخبرنا رسولنا الكريم , من رأي منكم منكرا فليغيره , وها أنا أرى الجميع ينتفض لنصرة نبينا محمد صل الله عليه وسلم ولعل هذه الإساءة جاءت في وقت مولده الكريم الذي نور الدنيا وأعطي للكون ضوء وسراجا منيرا إنه قدوم محمد صل الله عليه وسلم وكان عليه الصلاة والسلام يصوم يوم مولده احتفالا بقدومه إلي كوكب الأرض الذي تشرف بوجوده وعندما سألوه الصحابة رضوان الله عليهم قال لهم ذلك يوم ولدت فيه , ما هذا الجمال ما هذا الحب أن يشكر الإنسان خالقه في يوم مولده وإنك لعلي خلق عظيم .

لا أجد حروفا أكتبها بهذا المقال غير إني مستاء من الذين يسيئون للإسلام ورموزه وهم لا يعرفون الإسلام حقا فأرجوهم أن يروا ماذا يفعل الإسلام لنصرة الضعيف وإعطاء حق المرأة والحفاظ علي النسيج الوطني وحماية الأقباط , عن أي دين تتحدثون ورسولنا الكريم قد زار يهودي غاب يوما عن إيذاؤه ’ عن آي رحمة تتحدثون ورسولنا الكريم كان يدافع عن زوجته أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها من والدها سيدنا أبو بكر الصديق وكان يقول أوصيكم بالقوارير عن أي حب تتحدثون ورسولنا الشريف يقول أمتي أمتي  أمتي .

لوا ظللنا نتحدث ونكتب عن رسولنا الكريم لم نجد وقتا يسع قصة حبيبنا محمد صل الله عليه وسلم فهو خاتم الأنبياء والمرسلين .

دع المسيئون يسيئون لأنفسهم ودعنا بحب محمد نكتفي فوالله الذي خلق محمد ما جعله مادة للسخرية بل رفعه في عزة وكرامة وسيشفع لنا يوم القيامة ودع الكافرين والمنافقين في جهنم يحرقوا .

صلوا عليه وسلموا تسليما .

ولد الهدي فالكائنات ضياء وتشرفت الأرض بقدوم النور والأشواق والسماء استضافت رسولنا وفخر الجميع بقدومه صلوا عليه وسلموا تسليما .

وأختتم قائلا : رسول الله صل الله عليه وسلم في السماء كالسحاب فلا يضر السحاب نبح الكلاب .

 

 

بقلم / محمود أبو السعود

 

ليست هناك تعليقات