اخر الأخبار

الملف التعريفي للموقع



الملف التعريفي :

المصري اليوم . البوابة نيوز ’ سكاي نيوز ’ البي بي سي ’ السي ان ان ’ الجزيرة
مصداقية الخبر في نقل الحدث واهتم بكل ما يهم المجتمع المصري والوطن العربي وانتقد السلبيات وامدح الايجابيات ولا اخاف الا الله ولا اخشي الا الله والله علي ما اقول شهيد ووكيل تحياتي السيناريست والكاتب الصحفي محمود ابو السعود

كلمة السيناريست محمود أبو السعود : 

 بدأت عصامي وسأظل عصامي مؤمن بما أنعم الله به عليا محافظا علي موهبتي وكياني ولم ألتفت إلي الوراء يوما ليس من الحكمة أن أعض كلب عضني ولكني مؤمن بالحكمة التي تقول إن كلام الناس كلما وضعته تحت قدمي رفعني بفضل الله وزاد شأني 
وأؤمن أن الشجرة المثمرة دائما يحدفونها بالحجارة .
فانا عنيت ومازلت أعاني ولم أجد وقتا كافيا لكي أخاطب الجاهلون بما أنا عليه الآن ولكن سأدعهم يتحدثون عني بما يرون وكما قال الله سبحانه وتعالي .
بسم الله الرحمن الرحيم   
وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأرض هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الجاهلون قَالُواْ سَلاَماً* وَالَّذِينَ يِبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً* وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غراما 
صدق الله العظيم 
خلاصة الحديث لأحد يملي عليا ما أكتب ولا أحدا حكرا علي إبداعي وقلمي الحر ولا أحد يطعمني الطعام فأنا بنيت نفسي ومازلت أبني ولا أزكي علي الله أحدا من يستاء مني يعبر بما يشاء في حدود الأدب والاحترام والتقدير ومن يتعدي الحدود فلم يجد سوي الوجه الآخر الذي أتمنى أن لا يراه أحد ومن يحترم رأيي أكن له كل الاحترام 
ومن يشمت بي أقول له وتلك الأيام نداولها بين الناس 
ومن يحسدنى علي شيء أقول له الحاسد والحاقد في النار 
ولكل من يدعوا لي خيرا أسال الله له بالمثل 
وإن كنت في خير ونجاح وتوفيق من الله فهذا من فضله ورحمته 
وإن كنت في عدم توفيق فهذا من تقصيري ومن الشيطان 
وأعوذ بالله أن أذكركم به وأنساه وأن أكون جسرا تعبرون به إلي جهنم 
ولم أنسي رجلا علمني ورباني وجعلني كما انا الآن أبي رحمة الله عليه الذي أفخر دائما وأبدا كلما ذكرت أسمه ومازلت أفخر حتى بعد وفاته أسال الله العلي القدير رب العرش العظيم أن يرحمه ويجمعنا به في الفردوس الأعلي إنه ولي ذلك والقادر عليه
         
نبذة عن الموقع : 
 
موقع إخباري شامل به كافة المقالات الصحفية والأخبار الاجتماعية التي تشمل السياسة والفن والاقتصاد والمجتمع المصري والوطن العربي والمقالات الساخرة وكل ما يهم الشارع المصري الموثق بالفيديوهات والمقالات والمصادر الموثوق فيها .
موقع السيناريست محمود أبو السعود هو موقع يهتم بكتابة المقالات الحصرية التي تناقش المشاكل الاجتماعية والسياسية والفنية والعلاقات الزوجية بأسلوب حضاري وثقافي والمقتطفات المختلفة داخل المجتمع المصري حيث يعتبر الملف التعريفي هو بمثابة بطاقة هوية للكاتب فالموقع يقوم بكتابة ونشر المقالات التي تعبر عن وجهة نظر كاتبها تجاه السلبيات والإيجابيات داخل المجتمع المصري والعربي .
((شعاري)) هو مصداقية الخبر في نقل الحدث .
الموقع يهتم بأقوى المقالات الصحفية والإخبارية التي تعبر عن كاتبها المؤلف محمود أبو السعود تجاه المجتمع العربي والمصري .
حيث أقوم برصد كافة السلبيات والإيجابيات في آن واحد من خلال موقعي الرسمي وأنا مسئول مسئولية كاملة عما ينشر داخل موقعي فالإبداع والقلم الحر ليس حكرا علي أحد وإنما هو ملك للجميع فحرية الرأي مكفولة لدي الجميع وكل من يريد أن يعبر عن شيء فليتفضل يعبر من خلال صفحاته الخاصة والمسئول عنها مسئولية كاملة .
وأما موقع السيناريست محمود أبو السعود فهو كفيل بكل ما يتم كتابته من أخبار ومقالات سواء تخص سلبيات أو إيجابيات بالمجتمع المصري أو الوطن العربي فلا حكرا علي أحد .
الهدف : نسعى دائما أن نكون الأفضل والأحسن من خلال المنافسة القوية بين المواقع الإلكترونية الشبيهة بالمجال الصحفي الخاص بموقعي مثل المنافسة الشريفة أمام موقع اليوم السابع والمصري اليوم والجمهورية والأخبار والوطن والفجر والبوابة نيوز وسكاى نيوز والسي إن إن والبي بي سي وخلافه .
الرسالة : نقدم رسالة توعوية للمجتمع المصري والوطن العربي حول ما يتم داخل المجتمعات بمختلف جنسياتها وأعمل علي توصيل صوت من لا صوت له ومن واجبي الصحفي والإنساني أن أكتب عن كل ما يخطر ببالي وأراه مناسب وأرى مجتمعي في أشد الحاجة لمعرفة ما يدور حوله ولا أخاف لومة لائم والله علي ما أقوم شهيد ووكيل .
الخطة الإستراتيجية : العمل علي التوسيع وتكبير الموقع وإنشاء مقر دائم ومفتوح للجميع وتكوين فريق عمل محترف ذو ضمير مستيقظ لا يخشي سوي الله سبحانه وتعالي ومستقبلا سنعمل علي عودة الصحف الورقية من خلال الطباعة الرقمية حتى لا تنحدر الصحف الورقية ذات التاريخ الكبير وسأسعى دائما أن أكون أول المنافسين للمواقع الكبرى والصحف والمجلات العالمية وأركز أن أرفع أسم أبو السعود في كافة بقاع الأرض .
الخطة التسويقية : أعمل علي إشهار وانتشار موقع السيناريست محمود أبو السعود داخل كافة محركات البحث العالمية وفي الطرقات وطباعة اللافتات الإعلانية وتوزيع البروشورات والدعاية الكافية واستقبل كافة الإعلانات من جميع الشركات والمؤسسات سواء الخاصة أو الحكومية وأرحب بآراء الجميع حول تطوير وتنمية موقع السيناريست محمود أبو السعود ليكون لغة العصر والضمير الحي المستيقظ الذي لا يخاف إلا الله ولا يخشي إلا الله .
الخبرات والمهارات : هي التي تؤهلني أن أقوم بكتابة كل ما أراه من حولي يحتاج النظر فيه وأتطرق إليه من خلال قلمي الحر الطاهر الشريف فمن يقول غير ذلك فليأتيني بدليل مبين .
محمود أبو السعود    أسم له تاريخ ......

ليست هناك تعليقات