اخر الأخبار

سياسة الإستخدام



سياسية الخصوصيه




زائرنا الكريم  خصوصيتك أيها الزائر لها أهمية بالغة بالنسبة لنا ، و سياسة الخصوصية الموجودة في هذه الوثيقة تمثل الخطوط العريضة لأنواع المعلومات الشخصية التي تجمعها موقع السيناريست محمود ابو السعود وكيفية استخدام هذه المعلومات.



نحن نستعين بشركات إعلان كطرف ثالث لعرض الإعلانات ، وعندما تزور .
موقع السيناريست محمود ابو السعود فأنه يحق لهذه الشركات أن تستخدم معلومات حول زياراتك لهذه المدونه ( باستثناء الاسم أو العنوان أو عنوان البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف ) وذلك من أجل تقديم إعلانات حول البضائع والمنتجات والخدمات التي تهمك عن طريق ملف تعريف الإرتباط.



نحن في موقع السيناريست محمود ابو السعود نستخدم إعلانات Google بصفتها مورِّدًا مالياً خارجياً ، ولذلك تستخدم شركة جوجل ملفات تعريف الارتباط لعرض الإعلانات على موقعنا.


وبذلك ستتمكّن Google ، باستخدام ملف تعريف الارتباط DART ، من عرض الإعلانات "حسب الاهتمامات" للمستخدمين استنادًا إلى زياراتهم لموقعنا.


ويمكن لزورانا الكرام تعطيل استخدام ملف تعريف الارتباط DART بزيارة سياسة الخصوصية الخاصة بإعلانات Google وشبكة المحتوى.



ملفات الدخول:


شأنها في ذلك شأن معظم خوادم المواقع الأخرى ، ومن هنا فإن موقع السيناريست محمود ابو السعود يستخدم نظام ملفات الدخول ، وهذا يشمل بروتوكول الانترنت (عناوين ، نوع المتصفح ، مزود خدمة الانترنت "مقدمي خدمات الانترنت" ، التاريخ / الوقت ، وعدد النقرات لتحليل الاتجاهات).


من خلال هذه العملية لا يقصد بذلك جمع كل هذه المعلومات في سبيل التلصص على أمور الزوار الشخصية ، ولكن هي أمور تحليلية لأغراض تحسين جودة الإعلانات من قبل Google ، ويضاف إلى ذلك أن جميع هذه المعلومات المحفوظة من قبلنا سرية تماما، وتبقى ضمن نطاق التطوير والتحسين الخاص بموقعنا فقط.


الكوكيز وإعدادات الشبكة:


إن شركة Google تستخدم تقنية الكوكيز لتخزين المعلومات عن إهتمامات الزوار، إلى جانب سجل خاص للمستخدم تسجل فيه معلومات محددة عن الصفحات التي تم الوصول إليها أو زيارتها، وبهذه الخطوة فإننا نعرف مدى اهتمامات الزوار وأي المواضيع الأكثر تفضيلا من قبلهم حتى نستطيع بدورنا تطوير محتوانا الخدمي والمعرفي المناسب لهم.


نضيف إلى ذلك أن بعض الشركات التي تعلن في موقع السيناريست محمود ابو السعود 
قد تتطلع على الكوكيز وإعدادات الشبكة الخاصة بموقعنا وبكم ، ومن هذه الشركات مثلاً شركة Google وبرنامجها الإعلاني Google AdSense وهي شركة الإعلانات الأولى في موقعنا.


وبالطبع فمثل هذه الشركات المعلنة والتي تعتبر الطرف الثالث في سياسة الخصوصية فهي تتابع مثل هذه البيانات والإحصائيات عبر بروتوكولات الانترنت لأغراض تحسين جودة إعلاناتها وقياس مدى فعاليتها. كما أن هذه الشركات بموجب الاتفاقيات المبرمة معنا يحق لها استخدام وسائل تقنية مثل ( الكوكيز ، و إعدادات الشبكة ، و أكواد برمجية خاصة "جافا سكربت" ) لنفس الأغراض المذكورة أعلاه والتي تتلخص في تطوير المحتوى الإعلاني لهذه الشركات وقياس مدى فاعلية هذه الإعلانات ، من دون أي أهداف أخرى قد تضر بشكل أو بآخر على زوار موقعنا.


إذا كنت بحاجة إلى مزيد من المعلومات أو لديك أية أسئله عن سياسة الخصوصية ، لا تتردد في الاتصال بنا عن طريق نموذج الإتصال ، بالدخول إلى تبويب 



تم تحرير هذه الصفحة بتاريخ 25 مارس 2020

بنود هذه السياسة قابلة للتطوير والتغيير في محتواها في أي وقت نراه ضرورياً .


هذا الموقع يعبر عن الآراء الشخصية للكاتب الصحفي والسيناريست محمود أبو السعود وما يتم نشره بالموقع هو مسئولية شخصية للمؤلف ولا يحق لأحد مطالبته بتغيير آراء سواء السياسية أو الفنية أو الإخبارية أو الاجتماعية أو في كلا المجالات .


فسياسة إلاستخدام تعتبر كعقد اتفاق بين القارئ والكاتب بمعني كل ما يتم نشره بالموقع يحق لأي زائر أو قارئ أن يقوم بنسخه واستخدامه بمواقع التواصل الاجتماعي أو المدونات أو المنتديات أو الجروبات أو إحدى مواقع السوشيال ميديا مع ذكر أسم المصدر المأخوذ منه المقالات ومن يخالف ذلك يعرض نفسه للإجراءات القانونية التي يكفلها القانون المصري والقانون الدولي .


ومن خلال هذا الموقع تستطيع عزيزي الزائر التجول بداخل أقسام الموقع كما تشاء ويمكنك التعليق علي أي مقال سواء أعجبك هذا أو لم يعجبك فلك كامل الحرية في التعليق ولكن أن يكون التعليق ضمن آداب الحوار والأدب العام وأن لا يتم الإساءة لأحد .


إن هذا الموقع هو موقع خاص لنشر كافة المقالات بمختلف المجالات ويكون عبارة عن مراه عاكسة للواقع ويتم مناقشة كافة الأحوال بشكل متحضر قائم علي احترام الرأي والرأي الآخر وكذلك التعاون المشترك بين مؤسسات الدولة في شتي المجالات .


عزيزي الزائر بدخولك الموقع فأنت تقر بأنك ملتزم بكافة الشروط وتكون ملزما بما يتطلبه الموقع وتتبع سياسة الموقع وإن كان لك اعتراض علي ذلك يمكن الاتصال بنا من خلال النموذج الأسفل وعرض مشكلتك وسنحاول حلها بأقصي درجات السرعة .


الموقع بمثابة دارك فيجب الاحتفاظ عليه وتقبل النقد ويجب خلق حبل من المصداقية والثقة بينك وبين الموقع حتى نكبر بكم واحترام آرائنا سيزيد من قوتنا تجاهكم وتجاه المجتمع بل وننقل لكم صورة الواقع ونحارب الفاسدين من خلال أقلامنا الطاهرة القوية التي تحارب بالثقافة والصحافة والإعلام .


فالصحافة والإعلام هما منارة المجتمع والعالم وهما الركن الأصيل لأي دولة وهما العمدان التي بدونها تسقط أي دولة وإن كانت من الدول العظمي فلذلك يجب الاهتمام بوسائل الإعلام والصحافة المختلفة ووضع الثقة والمصداقية لكي نتقدم دائما ونزدهر ونكون من الأمم المتقدمة وفي هذه الأيام نحن علي مشارف مزيدا من النجاح والتفوق والتألق بقيادة رئيسنا وحكوماتنا التي تعمل دائما علي تطهير كافة مؤسسات الدولة من الفساد وتعمل علي إسعاد المواطنين ومحاربة التضخم والغلاء والوباء والغباء السياسي .


في هذا الموقع ننقل لكم صورة الواقع بالمجتمع المصري بشتى المجالات ونحارب الفساد من خلال أقلامنا الطاهرة بعيدا عن أي شائبة أو تدني أخلاقي أو محسوبية فننشر للجميع ما نراه مناسب ويهتم به الرأي العام لنكون بمثابة مرآه للمجتمع لكي نحثهم علي معرفة الأوضاع السياسية والاجتماعية والفنية وكل ما يشغل بالهم .




حددت المادة 26 من لائحة الجزاءات و التدابير الإعلامية المعدة من قبل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عقوبة مخالفة الوسائل الإعلامية لحقوق الملكية الفكرية.



ونصت على أنه مع عدم الإخلال بأحكام قانون حماية الملكية الفكرية يكون للمجلس الأعلى للإعلام اتخاذ التدابير اللازمة فى مواجهة المؤسسات الصحفية و الإعلامية والصحف و الوسائل الإعلامية و المواقع الإلكترونية لضمان حماية و احترام حقوق الملكية الفكرية فى مجالى الصحافة و الإعلام .



وأضافت، أنه فى سبيل ذلك يحجب و تصادر المادة المخالفة و الإلزام بمبلغ مالى لا تزيد قيمته عن خمسة ملايين جنيه مصرى أو ما يعادل هذه القيمة بالعملة الأجنبية مع الزام المخالف بسداد التعويض المالى المناسب للطرف الذى انتهكت حقوق ملكيته الفكرية وفقا للضوابط التى يحددها المجلس و لا يخل له بأية عقوبة أشد منصوص عليها فى قانون أو لائحة أخرى.


نتمنى أن ينال إعجابكم هذا الموقع .